منتديات أكوازوو  

مرحبا بكم فى منتديات أكوازوو بوابة الاستزراع السمكى والأحياء المائية ....... ندعوكم للاشتراك بجمعية الثروة الزرقاء للاستزراع المائى وتنمية البيئة........ ندعوا السادة الباحثين والمهتمين بمجال الثروة السمكية بالاشتراك بالمجلة المصرية للاستزراع المائى ...... Egyptian Journal for Aquaculture

منتديات أكوازوو للاستزراع السمكى والأحياء المائية 
 عدد الضغطات  : 1905
أعلن معنا فى مجال الثروة السمكية 
 عدد الضغطات  : 2655 موسوعة أسماك القرش 
 عدد الضغطات  : 5027 أعلن مع أكوازوو 
 عدد الضغطات  : 2457

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
صفاء ادم المؤتمر العلمى العالمى حول الثروة السمكية Aquaculture conference
بقلم : abdo9111
قريبا

العودة   منتديات أكوازوو > الأقــســـام الــعـــامــة > تكنولوجيا و علوم

تكنولوجيا و علوم كل ما يتعلق بالعلوم والتكنولوجيا


« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: صيانة بلازما 01064000923 (آخر رد :صفاء ادم)       :: الأسئلة الأكثر شيوعاً حول الفوركس (آخر رد :وفاء مازن)       :: صيانة داتا شو 01064000923 (آخر رد :صفاء ادم)       :: صيانة ميكرويف 01064000923 (آخر رد :صفاء ادم)       :: صيانة كيرا 01064000923 (آخر رد :صفاء ادم)       :: مرحبا بك يا غير مسجل (آخر رد :وفاء مازن)       :: صيانة فيوسونيك 01064000923 (آخر رد :صفاء ادم)       :: صيانة سونى 01064000923 (آخر رد :صفاء ادم)       :: صيانة سامسونج 01064000923 (آخر رد :صفاء ادم)       :: صيانة سيمنس 01064000923 (آخر رد :صفاء ادم)      

المشاركة في الموضوع
كاتب الموضوع شريف مكاوى الردود 1 الزيارات 3713  عرض نسخة للطّباعة | ارسل هذه الصفحة لصديق | اشتراك انشر الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
قديم 08-13-2010, 05:02 PM   رقم المشاركة : 1
شريف مكاوى
صديق عزيز






شريف مكاوى غير متصل

إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى شريف مكاوى

إفتراضي مبيد حشري طبيعي من الثوم والنعناع والسكر




الثلاثاء، 23 ديسمبر 2008 - 16:12
مبيد حشري طبيعي الثوم والنعناع

مبيد حشري طبيعي الثوم والنعناع

تمكن المخترع المصري محمود السيد عبدالجواد من اختراع مستخلص نباتي آمن يستخدم كمبيد كهربائي طبيعي للآفات لا يحمل أية أخطار على الإنسان والبيئة، كما أن مكوناته متوفرة، وأطلق المخترع على ابتكاره الجديد اسم "منف 6"، وحصل الباحث بموجبه على شهادة الزراعة العضوية، وتم اختباره في المركز المصري للزراعة الحيوية، وتم تطبيقه حقليا في مكافحة الحشرات الثاقبة الماصة مثل المن والذبابة البيضاء والبق الدقيقي والحشرات القشرية، وأثبت الاختراع نجاحا باهرا.

يقول المهندس محمود عبد الجواد: "الاختراع عبارة عن مستخلص نباتي آمن وغير سام، ويمكن استخدامه من دون أن يكون هناك محاذير، لعدم إضراره حتى ولو في حالة سوء الاستخدام، ويمكن استخدام المركب في إجراءات وقاية النبات بحيث يمكن استخدامه مرة كل أسبوعين من ظهور الآفات".


أما عن طريقة تحضير المركب فيقول المهندس محمود إن المركب بسيط في طرق التحضير، ويمكن للعاملين في المجال الزراعي تجهيزه، فالمواد المطلوبة للتحضير هي 10 كجم ثوم فصوص كامل بالقشر ومجروش، و13 كجم ورق نعناع أخضر، و10 كجم سكر مائدة، و3 لترات خل طعام بتركيز 5%، و20 لتر صابون سائل بوتاسيومي.


ويجري خلط السكر مع الخل ويتم التقليب ويوضع على نار متوسطة، ويتم التقليب المتكرر لمدة 3 ساعات حتى يصبح اللون بنيًا متوسطًا، وتتم إضافة الثوم مع التقليب واستمرار التسخين لمدة 3 ساعات يليها إضافة النعناع والتقليب واستمرار التسخين لمدة ساعتين وإضافة الصابون السائل والتقليب والتسخين لمدة ساعتين ثم تصفية المركب للحصول على مستحلب رغوي سائل.. كما يشير صاحب الاختراع إلى أنه يمكن استخدام المخلفات بإضافتها للتربة الزراعية لمكافحة آفات التربة أو للأسمدة العضوية، ويمكن تحضير المركب على مستوى القرية أو العاملين في المجال الزراعي، وتكاليف اللتر لا تزيد على 10 جنيهات مصرية «أقل من دولارين» حيث إن المكونات رخيصة ومتوافرة.


ويلفت المهندس محمود النظر إلى أنه يمكن للمركب إبادة الآفات الزراعية والحشرات التي ليست لها مبيدات وهي كثيرة في العالم خاصة في القارة الأفريقية، كما يمكن كذلك استعمال المركب في إبادة الحشرات المنزلية مثل الباعوض والذباب والصراصير.


كما يوضح أنه تمت الاستفادة من نظرية تبديل الطاقة من شكل إلى آخر في تبديل نسبة كبيرة من الطاقة الكيميائية المختزنة في الروابط الكيميائية للسكر لتحسين الخصائص الكهربائية للمستحضر، مثل الشحنات الكهربائية السالبة، وكذلك القطبية الثنائية، والاستقطاب الإلكتروني والآيوني.. كما استفاد المخترع من الخصائص الكهربائية للماء بتكسير الروابط الهيدروجينية وتأين جزيئات الماء أثناء عملية الرش إلى آيونات موجبة وسالبة، وتكسير كتلة المستحلب تحت الضغط بواسطة فوهة الرشاشة، وتحويل الكتلة إلى قطرات رش فتزيد الشحنات الكهربائية لسطح القطرة آلاف المرات نسبة لشحنة الكتلة، وتستكمل قطرات الرش شحنتها من الآيونات الحرة بجذبها وتجمعها من الهواء الجوي، وبذلك يتم توليد شحنات كهربائية حرة من الهواء، وعند حركة القطرة ذات الشحنات الكهربائية في الهواء الجوي فإن التصادم مع الإلكترونات الحرة غير المشحونة كهربائيًا يجعل الإلكترون يعاد شحنه لينطلق بسرعة الضوء ليتصادم بجزيئات الأكسجين والنيتروجين، ولتنفصل الجزيئات إلى آيون موجب وآخر سالب، وتتكرر سلسلة التصادمات لتوليد آيونات حرة فتصبح منطقة الرش متأينة، بالإضافة إلى توليد مجال كهربائي ومجال مغناطيسي والذي يساعد في اختراق الآيونات والشحنات لجدار الخلية والانتشار داخل جسم الكائن الحي واختراق غشاء الخلية لعمل فرق جهد عال على غشاء الخلية وحرقه، وبذلك يكون قد تمت الاستفادة من ظاهرة استقطاب الضوء وتدويره للطبقة الخفيفة المتبقية على سطح الورق في زيادة التمثيل الضوئي للنبات، وكذلك صافي التمثيل الضوئي مما يزيد الإنتاجية.


وتقوم الزيوت النباتية المتبقية بعد الرش على النبات بعملية طرد الحشرات ومنع تغذية الحشرات على النبات ووقف نمو الأمراض الفطرية والبكتيرية، وحيث إن للمركب خاصية تدوير الضوء واستقطابه، لذلك فإن الطبقة المتبقية على الورق بعد الرش تقوم بعملية زيادة التمثيل الضوئي.


تلك هي خصائص استخدام الشحنات الكهربائية السالبة في وقاية النباتات كما ذكرت المراكز العلمية التي تبحث في ذلك المجال وقد ثبتت بالتجريب الحقلي.


وساهم في أعمال الاختبارات وظهور المركب للنور المركز المصري للزراعة الحيوية والمركز القومي للبحوث ومعمل التحاليل الدقيقة بجامعة القاهرة ومعهد بحوث وقاية النبات بوزراة الزراعة.
المصدر / http://www.mawhopon.ne

الموضوع الأصلي: مبيد حشري طبيعي من الثوم والنعناع والسكر | خاص بموقع أكوازوو Aquazoo2| الكاتب: شريف مكاوى | خاص بموقع أكوازوو Aquazoo2| المصدر: أكوازوو

كلمات البحث

aquaculture ، أسماك ، مزارع ، طحالب ، مائية ، جمبرى ، ربيان ، shrimp ، fish





lfd] pavd 'fdud lk hge,l ,hgkukhu ,hgs;v







التوقيع

كتاب الله للأرواح روح به تحيا النفوس وتستـريــح
وتمتلئ النفوس به طموحـاً وللفردوس يحملها الطمـوح
يروح بها عن الدنيا بعيــداً وما أسماه حين بها يــروح
وإن يهمس بآي منه ثغـري أحس العطر من ثغري يفوح
به أسرار ما في الكون تبـدو وما كوضوحها أبداً وضـوح
به كنا الأعز وكم أقيـمـــت لأمتنـــا بمنـهـجــه صـــروح
هجرناه فأمسى العـــــز ذلاً وناح عليه منا من ينــــــوح
أعد ربي لقومي منه روحــاً ففـي آيـاتــه للـــــروح روح

    الرد مع إقتباس
قديم 08-13-2010, 05:06 PM   رقم المشاركة : 2
شريف مكاوى
صديق عزيز






شريف مكاوى غير متصل

إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى شريف مكاوى

إفتراضي اختراع مبيد طبيعي يزيد خصوبة الأراضي الزراعية



الثلاثاء، 23 ديسمبر 2008 - 16:12



توصل فريق بحثي تابع للمؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا إلى اختراع عربي سيحدث نقلة نوعية في الاقتصاد الزراعي والأمن الغذائي العربي، من خلال التوصل إلى مركب عضوي من 5 عناصر يشكل مبيدا طبيعيا يعالج ديدان النيماتودا، والفطريات الضارة بالتربة، ويزيد من خصوبة الأراضي الزراعية وإنتاجيتها للخضروات والفاكهة بمعدل 20%، وتبلغ نسبة المواد الطبيعية فيه أكثر من 94%، وبالتالي فهو صديق وغير مضر بالتربة أو الصحة العامة للمواطنين، ويساهم في مكافحة مرض السرطان الفتاك بسبب المبيدات الكيماوية.

وأوضح الدكتور عبد الله النجار، رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، أن هذا المبيد الطبيعي حصل على براءة اختراع عالمية، وتم تسجيله في المملكة المتحدة؛ حيث قام الفريق البحثي للمؤسسة بالتعاون مع خبراء وزارة البيئة والمياه الإماراتية باختبار وتجربة هذه المركبات الطبيعية في الأراضي الزراعية في دائرة الحمرية ومختبرات الزراعة في العين.


وأضاف أن هذا المبيد عبارة عن مبيد عضوي طبيعي على شكل مسحوق مستخلص من عدة أعشاب طبيعية غير معالجة كيميائيا، وتعمل على تحسين خواص التربة والأراضي الزراعية، وزيادة معدلات نمو النبات ومعدلات إنتاجيتها بنسب أكدت الدراسات والتجارب المخبرية والحقلية أنها تبلغ 20%. يضاف إلى هذا أن التركيبة التي تم التوصل إليها تتسم كذلك بقدرتها الكبيرة على تحمل درجات الحرارة المرتفعة، والتي تصل إلى 150 درجة مئوية.


وأكدت نتائج التجارب كفاءة وقدرة المركب العالية على علاج النيماتودا والفطريات التي تصيب الخضروات والحمضيات "الموالح" وأشجار الفاكهة، إضافة إلى قدرته العالية للوقاية من مرض المكنسة الساحرة Phytoplasma الذي يصيب الموالح.


من جانبه، أوضح الدكتور خضر صبحي أبو فول -الباحث الرئيسي في الفريق البحثي بالمؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا- أن المبيد الطبيعي عبارة عن بوتقة من المركبات الطبيعية، حصلت على براءة اختراع عالمية، وهو تصنيع عربي 100%، كنتاج لجهد علماء عرب بتمويل واستثمار عربي.


وتتسم مجموعة المركبات الطبيعية بأنها متكاملة لخدمة البشرية في المجال الزراعي؛ لعلاج الرعب والأمراض الفتاكة التي تصيب المواطنين العرب والبشر من جراء استخدام المبيدات الكيماوية؛ لما لها من آثار سلبية على الصحة العامة للمواطنين في مختلف أنحاء العالم.


كما أن المركب صديق للبيئة، وخال من أي مواد كيماوية، وبالتالي يساعد في إعادة التوازن البيئي للتربة الزراعية العربية؛ حيث يعيد للتربة خواصها الطبيعية، كما يعيد للنباتات رونقها ولونها الطبيعي.


وأضاف الدكتور خضر أبو فول أن هذا المركب الطبيعي استغرق في البحث جهودا مضنية وتمويلا ضخما لمدة 36 شهرا متواصلا برعاية المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا.


ويضم هذا المبيد الطبيعي خمسة من المركبات الطبيعية التي تعمل متكاملة وبكفاءة عالية، وقد تم اختبارها في مختبرات عربية وعالمية، ويعمل على مكافحة الآفات الزراعية الضارة بالمحاصيل والفاكهة.


ويعمل المبيد الطبيعي على مقاومة فطريات التربة، وبعض فطريات المجموع الخضري، خاصة فطريات أشجار النخيل المباركة؛ لمعالجة مرض اللفحة السوداء، ومرض الدبلوديا؛ حيث تمنع إنبات جراثيمها، وقتل الميسليوم، ومنها ما يستخدم لمقاومة الديدان الثعبانية الخطيرة بجميع أنواعها.


ويمنع هذا المركب فقس البيض لديدان النيماتودا، والقضاء على جميع الأطوار الأخرى للنيماتودا، وبالتالي يقطع دورة حياتها، خاصة نيماتودا تعقد الجذور، ونيماتودا التحوصل الذهبية التي تصيب زراعات البطاطس على المستوى العالمي.


ويقاوم كذلك المركب الحشرات الضارة الناقلة للأمراض الفيروسية الفتاكة التي تفتك بالمحاصيل، كحشرة الذبابة البيضاء، وحشرات المن، والعديد من الحشرات الأخرى.


كما تأكد أن هذا المركب يستخدم أيضا وبكفاءة عالية كبديل للمضادات الحيوية التي تسبب الحساسية لبعض البشر؛ لمقاومة الفيتوبلازما المسببة للعديد من الأمراض كالمكنسة الساحرة، والذبول، والاصفرار، والتفلطح، التي تفتك وتدمر أشجار الحمضيات "الموالح"، خاصة الليمون الحامض على مستوى العالم، وامتد ضررها في الآونة الأخيرة إلى الفتك بأشجار الفاكهة وتدميرها، ومنها أشجار فاكهة الكيوي، والباباي، والموز، والخضروات كالباذنجان والكوسة والفول، حتى نباتات الزينة لم تنج من الإصابة بها كنخيل السيكس، ونباتات البيتونيا، والونكاروزا، والحشائش أيضا كالعليق نالها نصيب من الإصابة بهذه الآفة الخطيرة.


أوضح الدكتور خضر أبو فول أن هذا المركب أثبتت التجارب المختبرية والعملية مفعوله بدرجة كبيرة وعالية، ونجاح باهر في مقاومة وإصلاح الأضرار الناتجة عن الآفات الزراعية في المسطحات الخضراء؛ حيث يعيد إليها حيويتها في غضون أسبوعين.


ومن المزايا الكبيرة لهذا المركب أنه يستخدم كمصلح للتربة؛ وذلك لاحتوائه وثرائه بالمادة الطبيعية، والتي تعادل 94% من التركيب، بالإضافة إلى احتوائه على جميع العناصر الصغرى والكبرى اللازمة للنباتات، التي يضيفها المزارع لمحاصيله وباستمرار من أسمدة ذات مصدر كيماوي، بالإضافة إلى أنه يعمل على خفض درجة حموضة "ملوحة" التربة ومحلول الرش بنسبة 40% في غضون 30 دقيقة؛ مما يساعد على تفكيك العناصر الملتصقة على الجذور، وجعلها في صورة سهلة للامتصاص، ويساعد هذا على زيادة إنتاجية الأراضي الزراعية بنسبة 20%، إلى جانب رفع كفاءة النباتات والفاكهة في الوسط الملحي حتى 10 آلاف جزء في المليون.


مزايا متنوعة

من جهة أخرى، أكد الدكتور صباح جاسم، المخترع المشارك ومنسق الفريق البحثي التابع للمؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، أن من بين المزايا المتنوعة للمركب التي تم التوصل إليها أنها تستعمل للوقاية والعلاج لجميع أنواع الفطريات الضارة بالتربة، وبعض "فطريات المجموع الخضري"، كما أنها تعالج الأمراض التي تصيب الحشائش كالريزوكتونيا، والبيثيوم، والفيتوفثورا، والفيوزاريوم، وتؤثر بالتالي سلبا على نسب خصوبة الأراضي الزراعية، وكذلك معدلات إنتاجية المحاصيل الزراعية.


ويمكن استخدام هذه "التركيبة العضوية" الصديقة للبيئة والحامية للصحة العامة للإنسان في جميع أنواع الأراضي الزراعية، وفي هذا الأراضي الزراعية المكشوفة.. الترابية والرملية، وكذلك البيوت البلاستيكية والزجاجية المعروفة باسم: "الصوبات الزراعية"، كما أنها يمكن أن تستخدم لزيادة إنتاجية جميع الخضروات دون استثناء، ونباتات الزينة، علاوة على الأشجار.
المصدر / http://www.mawhopon.net






التوقيع

كتاب الله للأرواح روح به تحيا النفوس وتستـريــح
وتمتلئ النفوس به طموحـاً وللفردوس يحملها الطمـوح
يروح بها عن الدنيا بعيــداً وما أسماه حين بها يــروح
وإن يهمس بآي منه ثغـري أحس العطر من ثغري يفوح
به أسرار ما في الكون تبـدو وما كوضوحها أبداً وضـوح
به كنا الأعز وكم أقيـمـــت لأمتنـــا بمنـهـجــه صـــروح
هجرناه فأمسى العـــــز ذلاً وناح عليه منا من ينــــــوح
أعد ربي لقومي منه روحــاً ففـي آيـاتــه للـــــروح روح

آخر تعديل شريف مكاوى يوم 08-13-2010 في 05:12 PM.
    الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

مواقع النشر

خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

الإنتقال السريع

مواضيع مشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر رد
مزرعة ديدان كغذاء للأسماك"حصرى" Zeinab elnagdi انتاج الأسماك وطرق استزراعها 1 11-30-2010 09:49 PM
ما أصعب أن تضحك ودااخلك جرح يصرخ titanic كلمة ومعنى 7 04-02-2008 05:45 PM

احصائيات موقع ومنتديات أكوازوو في رتب Locations of visitors to this page
جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الساعة الآن + 3ساعة على جرنيتش » [ 08:30 AM ]
بوابة الاستزراع السمكى أكوازوو
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
تعريب : شبكة الساهر العربية
النسخ والاقتباس محفوظ لموقع www.aquazoo2.com

a.d - i.s.s.w

mamnoa 4.0 by DAHOM


 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52